مرحباً بكم في بوابة أبنود الإلكترونية

غزوة بدر ( 17 رمضان 2 هـ ) 

نشرت من قبل محمد الأبنودي في

انتصر المسلمون بقيادة النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ على مشركى مكة ” فى غزوة بدر فى ( 17 رمضان 2 هـ ) وقتل فيها من المشركين نحو سبعين ، وأسر نحو سبعين من كبار المشركين .

وكانت هذه الغزوة فرقاناً بين الحق والباطل ، وتعزيزاً لمكانة المسلمين السياسية والأدبية بعد انتصارهم على أقوى قبائل الجزيرة العربية وهى قريش.
ويرجع السبب المباشر لغزوة بدر الكبرى إلى خروج المسلمين لاعتراض قافلة لقريش كان بها كثيرُ من أموال مكة، قدرها البعض بـ (50) ألف دينار ذهبى ، وألف بعير ، ولم يكن مع القافلة حراسة إلا أربعين رجلاً فقط، وكان قائد هذه القافلة ” أبو سفيان بن حرب” فخرج النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ فى نحو (314) رجلاً ، إلا أن الله قدر للمسلمين أن يقاتلوا قريشاً ، وأن تفلت القافلة من أيدى المسلمين، حيث خرجت قريش فى نحو (1000) مقاتل ، والتقى الجمعان عند بئر بدر فى ( 17رمضان 2 هـ) فى معركة إيمانية فاصلة كانت تشهدها السماء وتقاتل فيها الملائكة وعلى رأسهم جبريل عليه السلام، وانتصر المسلمون على قريش وقتل عدد كبير من زعماء الكفار منهم ” أبو جهل ” و”عتبة بن ربيعة”

التصنيفات: حدث تاريخي